أطباء سوريا

اهلا وسهلا بكم
في منتديات سوريا
أخي الزائر ان اردت الاشتراك
اضغط على التسجيل وان كنت مسجل سابقا اضغط دخول
وأهلا بــك


    قال يا ربى يموت ابى

    شاطر

    yamagoraya
    مشرف آلقسم آلرياضي
    مشرف آلقسم آلرياضي

    ذكر

    عملي : طالب جامعى

    default قال يا ربى يموت ابى

    مُساهمة من طرف yamagoraya في الخميس مارس 04, 2010 3:08 pm

    بحث الماجستير للباحثة «جنة أحمد يوسف»، الذي نالت به درجة الماجستير من جامعة الملك سعود؟

    كانت دراسة ميدانية عن «الإيذاء اللفظي ضد الأطفال» في مدينة الرياض، وشملت 450 طالبة من طالبات المرحلة الابتدائية «الصف الرابع، الخامس، السادس»، وجمعت البيانات من مدارس حكومية، وكان العنف متجليا في شرق الرياض ثم يقل تدريجيا في الجنوب والغرب والوسط إلى أن تخف وتيرته في الشمال.

    كانت نسبة العنف مخيفة 85%، ولم تكن من المعلمات، بل من الوالدين يا صديقي، هذا يعني أن وتيرة العنف ترتفع أكثر في المدارس، لأنه ومن الطبيعي والمنطقي ألا تكون المعلمة أحن على الطفلة من والديها.

    وبما أنني أتحدث عن الطبيعي والمنطقي، من المنطقي أيضا ألا يكون المعلمون أحن وأكثر رقة من المعلمات، وهذا يجعلنا نخلص إلى أن تجليات العنف تكون في مدارس الأولاد.

    ألهذا كلما خرج أحدهم من بيته وجد سيارته «محكوكة» بمسمار أو حجر، من أطفال يظن أنهم أشقياء، ولأنه لم يقرأ الدراسة لن يشفق عليهم.

    على ذكر الحجر، مازلت أذكر صديق الطفولة «محمد»، الذي كان والده يضربه بقسوة، ويربطه «بالحوش» لتشويه الشمس، وكان الكبار يخبروننا بأن ما يحدث لمصلحة محمد، وكنا لا نعرف ما المصلحة التي سيجنيها محمد حين تشويه الشمس؟

    كان محمد وبعد كل عقاب يكسر «لمبات» الجيران، ذات مرة وبعد أن ضرب بقسوة، لم تشفع صداقتي له وكسر «لمبة» بابنا، شاهدته من النافذة، نظر لي بخوف، وقلت له ليصدقني: «يا رب أموت إن علمت عليك يا محمد».

    ذات مرة ونحن نلعب لعبة الأماني، لم يفاجئنا محمد حين قال: «يا رب يموت أبي»، عبدالرحمن تمنى موت المدير لأنه بين فترة وأخرى يضربه «فلكة» لمصلحته، فيما البقية كانت كل أمانيهم قائمة على موت أحد الكبار، أما أنا كانت أمنيتي أن أرحل من هنا، فوالد محمد والمدير والمدرسون وإمامنا يخيفونني، وكنت أفز من النوم أتصبب عرقا لأن والد محمد كان يربطني في الحلم لتشويني الشمس.

    تحققت أمنية محمد سريعا، تخلص من العنف ليتلقفه الفقر، عبدالرحمن لم تتحقق أمنيته فقد مات هو في العراق بعد أن فجر نفسه، فيما أنا مازلت أنتظر حلمي ليتحقق، وخوفي مازال يتمدد بداخلي، ربما بسبب هذه الدراسة التي تؤكد أن تجليات العنف مازالت تنتقل من جيل إلى الآخر، ولا أحد يريد إيقاف كل هذا العنف، لا أحد يريد تفسير ما الحكمة في أن تشوي الشمس طفلا.
    التوقيع: صديقك
    avatar
    Ranen
    ღ إِدارة الموقع ღ
    ღ إِدارة الموقع ღ

    انثى

    عملي : إدارة الموقع

    default رد: قال يا ربى يموت ابى

    مُساهمة من طرف Ranen في الخميس مارس 04, 2010 6:21 pm



    ألف شكر الك ياماغورايا على مواضيعك الحلوة وجودك الأحلى






    *

    *

    *

    ▓▓▓▓▓▓▓▓
    سوريا الأسد
    ▓▓▓▓▓▓▓▓


    ღ قالوا سوريا قطعة من الجسد ღ
    ღ قلت اللهم لا حسد ღ
    قالوا الشبل السوري صمد ღ
    ღ قلت ما عنا أشبال أصغرنا أسد ღ
    ღ قالوا أنتم ليس معكم أحد ღ
    ღ قلت لأ تخاف فنحن عشاق سوريا الأسد ღ
    ღ سوريا الله حاميها ღ

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



    yamagoraya
    مشرف آلقسم آلرياضي
    مشرف آلقسم آلرياضي

    ذكر

    عملي : طالب جامعى

    default رد: قال يا ربى يموت ابى

    مُساهمة من طرف yamagoraya في الجمعة مارس 05, 2010 4:55 pm

    ووجودك هو الاحلى شكرا
    avatar
    emeilove
    نجم سوريآ
    نجم سوريآ

    ذكر

    عملي : طالب

    default رد: قال يا ربى يموت ابى

    مُساهمة من طرف emeilove في السبت مارس 06, 2010 12:47 pm

    avatar
    علي تاج
    مشرف قسم آلآخبآر
    مشرف قسم آلآخبآر

    ذكر

    عملي : خريج كلية التربية

    default حلووووووووو

    مُساهمة من طرف علي تاج في الإثنين أغسطس 15, 2011 2:00 am




    علوش

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 2:19 am