أطباء سوريا

اهلا وسهلا بكم
في منتديات سوريا
أخي الزائر ان اردت الاشتراك
اضغط على التسجيل وان كنت مسجل سابقا اضغط دخول
وأهلا بــك


    عودة العرعور : الصراع على السذج

    شاطر
    avatar
    Ranen
    ღ إِدارة الموقع ღ
    ღ إِدارة الموقع ღ

    انثى

    عملي : إدارة الموقع

    GMT + 7 Hours عودة العرعور : الصراع على السذج

    مُساهمة من طرف Ranen في الخميس أغسطس 25, 2011 2:04 pm

    عودة العرعور : الصراع على السذج

    في كل الأزمنة تمرد الناس على حاكميهم ونفروا للخلاص منهم بحثا عن الأفضل
    جاهدوا وناضلوا وصبروا سُجنوا وعُذبوا وقُتلوا رفعوا شعارات نبيلة
    أرادوا إسقاط أنظمة ظلمتهم وآذتهم وأفقرتهم
    أرادوا أن يعيشوا بكرامة وحرية نجحوا مرة وانهزموا مرات عديدة
    ولكن أبدا لم تنطفئ جذوة تمردهم وإصرارهم على التغيير نحو الأفضل .

    الرسول محمد نفسه قاد ثورة مدنية ضد رجال الدين من الكهنة وضد رأسمالية متوحشة ظالمة وانتصر وكسر أصنامهم وهبلهم وآلهتهم المحترفة فلكل له وظيفة هذا للحرب وذلك للتجارة وآخر للجنس حطمهم ودعا الناس لعبادة اله من نوع آخر اله واحد احد فرد صمد عادل حاربهم بعقيدة سلسة وأفكار نيرة بمقاييس عصره من يستطيع أن ينكر انه حارب التمييز العنصري وساوى بين الأسود والأبيض بين العربي والعجمي فأكرمكم عند الله اتقاكم حارب الفقر والإفقار بنظام ضريبي رائع رقابته ذاتية فامتلئ بيت مال المسلمين بالذهب الوفير رفع من مكانة المرأة وعزز دورها وحضورها في المجتمع وشرع لها قوانين تحميها وتنصفها بمقاييس ذلك الزمن وبالمقارنة مع وضعها السابق للدعوة ، نبذ العشائرية والقبلية وسعى جاهدا لكي يكون المسلم متسامحا رقيق المشاعر نقي السريرة . انشأ اول نظام انتخابي ديمقراطي في التاريخ وكان رائدا في ابتداع منهجا سياسيا سيكون قدوة لشعوب الأرض كلها كان إنسانيا في أحكامه ورحيما بأعدائه لا يقابل الظلم إلا بالعفو فكان الأرحم في عصر الطغاة والسفاحين والمجرمين .
    تمرد على العادات والتقاليد السائدة وأرسى نظاما اجتماعيا خلاقا مشرعا الأبواب للتحديث والتطوير عبر الاجتهاد لكي يكون الإسلام صالحا لكل عصر وزمان
    كان العلماني الأول في رفضه لسلطة رجال الدين الكهنة
    وكان الإصلاحي الأول في مواجهة القبلية الديكتاتورية والاشتراكي
    الأول في مواجهة الظلم الاجتماعي ونصرة الطبقات المسحوقة
    وكل ما جاء من بعده هو نسخ لفكره ومبادئه العظيمة .
    ولكن كل هذا الإبداع الإلهي حوره من جاء من بعده من سلاطين وملوك مما ألقى بظلال قاتمة على كل هذا الماضي والحاضر والمستقبل .

    لا أريد أن ادخل بتفاصيل ما حدث فانا لم اعد أطيق هذا الجدل البيزنطي ولا ردود القراء الطائفية ولكن الخلاصة هي أن كان هذا ما انتهى إليه دين محمد بعظمته شخصيا فكيف سيكون الأمر مع قادة ثورة يدعون أنهم أتباعه وتلاميذه ومريديه وباسمه يذبحون ويقتلون ويكفرون ويسحلون ويمارسون تدين قاتل وظالم وظلامي .



    يعجز القلم عن وصف مشاعرنا نحن السوريين فالألم يعتصر قلوبنا والغضب يعصف بعقولنا ما نواجهه اليوم في سوريا ليس مشكلة داخلية فقط وليست المسالة صراع على السلطة أو ثورة للحرية نحن أمام مفترق طرق سيحدد شكل سوريا والأمة العربية .

    هذه الحرب الكونية لا يمكن أن تكون لأسباب تتعلق بمطالب شعبية ، هناك أمور خطيرة جدا اخطر بكثير مما يعتقده البعض
    مكمن الخطورة هو في فهم لماذا المطلوب تدمير سوريا لا بد أن هناك سبب آخر أهم من مطلب إسقاط النظام .

    مستحيل أن تسقط كل هذه الدماء فقط رغبة بالتغيير ولا يعقل أن يكون قادة إسرائيل والخليج وأوروبا وأمريكا وتركيا داعمين للثورة دون أن يكونوا في انتظار شيئا ما سيحدث لا نصدق انه حراك شعبي بريء وان كل هذا الدعم هو فقط من اجل أن ينال الشعب السوري حريته .


    إن أكثر ما يعبر حقيقة عن ما نخاف منه على سوريا هو هذا الشيخ الشاذ المسمى بعدنان العرعور وهو كما يعرف الجميع اتهم بممارسة اللواطة وطرد من الجيش بحكم محكمة عام 1972م وكان دفاعه الوحيد عن نفسه عندما سأله المحقق عن سبب دعوته جنوده لنكاحه هو أن الحق على اللجنة الطبية الفاحصة التي كانت تعرف بشذوذه ووافقت على تجنيده .


    هذا الشيخ له أتباع في سوريا وهو دائم التحريض لهم طائفيا لقتل من يخالفهم في العقيدة كلامه تحريضي قذر كمحياه غاب لفترة وعاد مجددا للظهور على شاشات الفتنة لنكتشف معه أي مستقبل سيكون لسوريا في عهده في هذا البلد الذي يجهد ( الثوار) لتغييب حقائقه الديمغرافية عبر تصوير بقية الطوائف كأقليات مجهريه يسهل سحقها من قبل الغالبية التي يجري تضخيمها وتكبير عددها لاستسهال أعمال التطهير الطائفي والمذهبي .

    في سوريا ينتشر المسيحيون والشيعة العلويون والإسماعليون والدروز في كل محافظات سوريا من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب لا توجد محافظة واحدة صافية مذهبيا وان كان هناك تفاوت في النسب في بعضها وأي احتكاك طائفي سيولد مجازر في كل سوريا فمن له مصلحة في ذلك سؤال يبدو أن من يحرك العرعور وأمثاله يعرفون جيدا ماهية هذه المصلحة .

    الإناء ينضح بما فيه وكل أحمق يؤيد هذه الثورة من العلمانيين ويُنّظر علينا بلا طائفيتها وبأنها ستأتي بالخير لشعب سوريا هو جاسوس وخائن لأنه يعلم جيدا ما ينتجه هكذا فكر تكفيري ودرجة خطورته على السنة (وخصوصا الصوفيين منهم الذين يشكلون نصف السنة في سوريا ) أولا قبل بقية الطوائف قد يفسر ذلك سبب تردد الكثيرون من أبناء الوطن في المشي وراء هكذا حراك لن يؤدي إلا إلى دمار سوريا وخرابها .


    إن كان صاحب الدعوة الإسلامية محمد قد انقلب البعض عليه وخالفوا تعليماته بالله عليكم كيف سيكون الحال مع هذا الزنديق الذي صدق نفسه انه قائد ثورة وثوار وانه يحرك الشارع في الاتجاه الذي يريده .

    نحن نُصر انه في حال ألغيت المادة الثامنة من الدستور أن يلغى معها المادة التي تقول إن رئيس الدولة لا يجوز أن يكون إلا مسلما
    لن نقبل بعد الذي جرى على أرضنا الحبيبة أن نرضى بان يكون المسيحي (شريكنا الأساسي في الوطن) مشكوكا في وطنيته وحبه لسوريا التي سميت على اسم مذهبه ( سيريان ) وان يُمنع من أن يتبوأ أعلى مناصبها بمادة دستورية هي نفسها التي تسمح لهذا النذل العرعور أن يكون رئيسا لسوريا وقائد ثورة أيضا فقط لأنه مسلما و الإسلام منه براء ولن نقبل بعد اليوم إلا بمقياس عشق الوطن وحبه الذي هو فوق أي انتماء طائفي أو مذهبي.


    والى من ينتظر الدبس من طيز النمس أو العرعور( لا فرق ) من العلمانيين الذين يعتقدون أنهم قادرون على استغلاله لحرفيته في استخدام أسلوب الشحن الطائفي لتحريض الناس ضد النظام لإسقاطه وبعد ذلك يقولون لهذا الدعي وأمثاله ثانك يو باي ويستلموا السلطة هم نقول لهم لن يكون هناك لا سلطة ولا نظام ولا دولة ولا شعب لتستلموه .

    علمانيتنا تختلف جذريا عن علمانية هؤلاء السذج الداعون للديمقراطية مشكلتنا ليست مع الإسلام كدين بل ضد هذه النماذج الشيطانية التي تلتف بعباءة الدين لتمرير شرورها عبر استغلال البسطاء من الناس من حقنا أن نحلم جميعا موالون للنظام أو معارضون له بان تكون سوريا كما نريدها بحسب قناعاتنا الفكرية .
    نتكلم هنا عن قناعات فكرية أي أناس يفكرون ولكن ماذا نفعل بالسذج من أبناء الوطن أو البسطاء الذين هم في اغلب المجتمعات الإنسانية أكثرية شعبية دائمة تجدهم في أمريكا وأوروبا وحتى في أكثر الدول رقيا وحضارة أنهم البسطاء أو اللامنتمون أو الغير مهتمون هؤلاء في تلك البلدان يعتكفون العمل السياسي وفي بعض الدول المتقدمة تفرض الدولة غرامات مالية على من لا يشارك في الانتخابات ورغم ذلك يفضل البعض دفع الغرامة عن المشاركة في حراك سياسي ما .

    سألني احدهم مرة لماذا نظامكم يعارض الأحزاب الدينية ويرفض ترخيصها جوابي كان أننا نرفض أي ممثل للشعب على الأرض يعد محازبيه بثمن يُقبض في السماء ولا يستطيع أي حزب علماني أن يقدم للشعب على الأرض ما يعد به هؤلاء في السماء (وهون نص الأرض وروح قيس )
    في بدايات القرن الماضي عندما تمرد البسطاء على الفكر الديني المتزمت بسبب انه تحالف مع السلطة وبرر أعمالها فانتعشت الأفكار اليسارية والشيوعية التي رفعت شعارات بسيطة جدا ولا تقارن بوعود رجال الدين وجناتهم وحورياتهم وغلمانهم فكان جل ما وعدوا به هؤلاء البسطاء حقهم في أن يستبدلوا عقارات الجنة وملذاتها بقطعة ارض يفلحوها ويأكلون من خيرها فكان شعار الأرض لمن يعمل بها صرخة سمع صداها في كل أنحاء المعمورة في الشرق والغرب .
    اهتزت النظم الإقطاعية والرأسمالية وبدأت حربها الضروس لاجتثاث هذا الفكر واستخدمت كل ما تملك من قدرات مالية وإعلامية ودينية لإعادة إخضاع البسطاء لسلطتهم وسحق تمردهم بأساليب جديدة ومبتكرة وذكية بينما اكتفى الفريق الآخر بالاعتماد على نبل شعاراته وقمع بوحشية من صدق أكاذيب الغرب من شعبه فكان كذب الغرب يزداد وقمع الشرق أيضا إلى أن انهار الاتحاد السوفيتي بالضربة القاضية وسقطت معه كل النظريات الاشتراكية والإنسانية .

    إن أكثر ما كان يصدم الرفاق الشيوعيون هو زيارتهم لموسكو والإقامة فيها عندها كان المثال الأممي يتزعزع حيث الحياة هناك لا تقارن بمثيلاتها في الغرب ، كانوا يقنعون أنفسهم بان ذلك مؤقت إلى أن يتم دحر الرأسمالية وإقامة نظام اشتراكي أممي عادل حيث لا عنصرية ولا مجاعة ولا شركات استعمارية لا هم لها إلا الربح ولو على حساب البشر أصبح يطلق على هذه الشعارات صناعة الأوهام وانتصر بالنهاية من يملك المدفع الأقوى وهو الإعلام .


    الإعلام هو محور كل الصراع الدائر الآن في سوريا أنهم يكررون ما فعلوه مع السوفييت بنفس الاساليب الدعائية واعتمادا على التحالف مع رجال الدين الذين لا يُحمّلون ميزانياتهم أي أعباء إضافية فكل ما يعدون به سيلاقيه الثوار في الجنة حيث كل ما حرمهم منه النظام الفاجر من متع وأفراح موجود وبوفرة شديدة وهو ليس بمؤقت بل ابدي سرمدي وما الحياة على الأرض إلا معبر إجباري للوصول إلى هناك .

    لا حرية ولا تحرر ولا ديمقراطية بوجود هؤلاء السذج الذين لا يرون في سوريا إلا معبرا للوصول إلى جنتهم الموعودة التي يعدهم بها العرعور وأمثاله بشرط وحيد أن يجعلوا من سوريا جهنم يُذبح بها البشر وتقطع أوصالهم وتحرق جثثهم .

    أما أنت يا ادونيس فبالله عليك اصمت وان كان من فضل لهذه الأحداث أنها كشفت لنا معادن الرجال في سوريا التي يزداد يوما بعد يوم إعجابنا بنظامها الذي عرف عشقكم للنياشين منذ زمن بعيد كذلك الكلب في الفلم الكرتوني الشهير الذي لا يسعد إلا عند تعليق سيده لنيشان على صدره ...
    قد تفوز بجائزة نوبل هذه السنة أما جائزتنا لك فهي لعنات الأرامل واليتامى في كل قرى ومدن سوريا .

    أحلى نكتة
    دول مجلس التعاون الخليجي يدعون النظام السوري لتسريع الإصلاحات في سوريا
    تصوروا يرعاكم الله وملائكته دول الخليييييييييييييييج تريد في سوريا إصلاحات
    يا عالم والله أنا اعلم أنكم غير مصدقون
    اكرر.....
    دول الخليج تطلب من سوريا تسريع الإصلاحات الديمقراطية وان تتحاور مع المعارضة
    كم أتمنى أن يصدر بيان رسمي من وزارة الإعلام السورية يقول فيها :
    إن الجمهورية العربية السورية تعرب عن امتنانها للنصيحة الغالية للإخوة الخليجيين وتقرر أن ترسل فورا مبعوثين إلى تلك الدول للتزود بخارطة طريق سعودية أو قطرية أو عمانية لدراسة التجربة الديمقراطية الخليجية وتعميمها في سوريا وكبادرة حسن نية تعلن الحكومة السورية أنها بصدد إقامة سباق للهجن في سوريا وتدعو الأمراء والشيوخ لإرسال جحشاتهم وما ملكت أيمانهم من جواري وغلمان للمبارزة وفالكم طيب يا طويلو العمر و....
    ولك تفو على xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx
    وتفي علىxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx
    واصمتوا يا قردة إنها سوريا لعنكم الله







    *

    *

    *

    ▓▓▓▓▓▓▓▓
    سوريا الأسد
    ▓▓▓▓▓▓▓▓


    ღ قالوا سوريا قطعة من الجسد ღ
    ღ قلت اللهم لا حسد ღ
    قالوا الشبل السوري صمد ღ
    ღ قلت ما عنا أشبال أصغرنا أسد ღ
    ღ قالوا أنتم ليس معكم أحد ღ
    ღ قلت لأ تخاف فنحن عشاق سوريا الأسد ღ
    ღ سوريا الله حاميها ღ

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 10:53 pm